حظر اوبر في تركيا

شلالات ناردس 3
اجمل الأماكن الطبيعية في شمال ايطاليا
04/08/2018
برنامج رحلة أيسلندا ل9-12 يوماً 🇮🇸
21/09/2018
اظهر الكل

حظر اوبر في تركيا

في آخر رحلة عائلية لنا في اسطنبول (شهر 4 سنة 2018), قمنا باستخدام خدمة اوبر Uber وأعجبنا بها كثيرا.

وبعد كتابة بوست عنها في صفحة الفيسبوك، وصلتني معلومات من بعض الزوار مفادها انه قد تم حظرها في الآونة الأخيرة هناك في تركيا.

وبعد البحث في الانترنت عن الموضوع, وجدت مصادر موثوقة تؤكد ذلك فقررت كتابة هذه المقالة.

ما هي خدمة اوبر؟

اوبر هي خدمة سيارات أجرة (تاكسي) لنقل المستخدمين من مكان الى آخر بطريقة سهلة وسلسة.

ميزتها تكمن في:

  • كون السائقين أناساً عاديين يستخدمون سياراتهم الشخصية.
  • سهولة ايجاد سيارة الأجرة(التاكسي) من خلال تطبيقهم الرائع دون الاعتماد على “الحظ” اثناء الانتظار.
  • طريقة الدفع السلسة من خلال بطاقة الاعتماد.
  • بامكانك ان لا تتحدث مع السائق بتاتا لأن تحديد الوجهة يكون من خلال التطبيق، والدفع يكون من خلال التطبيق مباشرة مع شركة اوبر.
  • منذ ان تم الحجز، يمكنكم مشاهدة مكان التاكسي بشكل مباشر في التطبيق طوال الوقت (حتى قبل ان يصل اليكم)
  • في دول معينة (الولايات المتحدة مثلا)، يمكنكم ان تقوموا بتقييم تجربتكم مع السائق وسيارته وكذلك اعطائه بقشيش من خلال التطبيق.
  • هناك امكانية في بعض الحجوزات ان تعرفوا سعر الرحلة مسبقاً مما يطمئن الركاب اثناء سفرهم بأنه لن يتم غشهم مهما حدث.
  • في كثير من الأحيان، يكون سعر اوبر ارخص من السعر العادي
لينه مسرورة جدا من مقاعد سيارة UberXL

لينه مسرورة جدا من مقاعد سيارة UberXL

هل تم فعلا حظر اوبر في تركيا؟

الجواب باختصار، نعم.

بعد الكثير من الاحتجاجات من قبل سائقي سيارات الأجرة الرسميين، تم اصدار قرار حكومي مفاده ان خدمة اوبر تعتبر غير قانونية في تركيا.

وينص القرار على غرامة ما يقارب 3000 ليرة تركية (600 دولار تقريبا يوم كتابة هذه المقالة) لكل سائق يتم القبض عليه اثناء توفير هذه الخدمة.

كما تذكر بعض المصادر بان هناك غرامة تساوي 80 دولارا تقريبا على الراكبين ايضا.

وقياسا على دول أخرى، اعتقد ان اخطر ما في الأمر هو أن استعمال خدمة غير قانونية للنقل في دولة ما، قد يكون سببا في عدم اعتراف شركات التأمين باي أضرار قد تحدث خلال التنقل اذا حصل حادث لا سمح الله.

ولذلك، رغم تجربتي الرائعة مع خدمة اوبر في دول مختلفة، إلا أني لا انصح باستخدامها في دول محظورة.

لماذا تم حظر اوبر في تركيا؟

فلننظر الى موضوع من جهة سائق التاكسي العادي في تركيا.

في اسطنبول وحدها هناك ما بين 15 الف الى 20 الفًا منهم.

كل سائق منهم اضطر الى الحصول على ترخيص لنقل الركاب من خلال شراء لوحة خاصة.

هناك من ذكر انها تكلف مئات آلاف الدولارات للمركبة الواحدة!

اما سائقو اوبر فانهم لا يدفعون شيئا من ذلك ويدخلون الى هذا السوق المزدحم اصلاً.

لا شك ان في ذلك ظلم لسائقي التاكسي المرخصين، مما سبب الى احتجاجات كبيرة ضد خدمة اوبر في تركيا (وفي دول كثيرة اخرى).

وقد احتدمت الأمور الى درجة العنف, حيث تم اطلاق النار على احدى مركبات اوبر في اسطنبول في شهر آذار مارس الماضي.

ولا شك ان كون سعر الوقود في تركيا من أعلى الأسعار في اوروبا، لا يساعد في الموضوع بتاتاً.

ما هو البديل؟

لاسطنبوا وانقره تحديدا، هناك تطبيق شبيه ومصادق عليه يمكن استخدامه اسمه “بي تاكسي” Bitaksi. هذا التطبيق يساعد على طلب تاكسي صفراء أو تاكسي ارقى بلون الفيروز بسهولة.

لم استخدم هذا التطبيق بنفسي ولذلك لا يمكنني التعليق عليه ولكن يبدو أن غالبية المستخدمين وضعوا علامة جيدة عند تقييمه.

رابط التطبيق على أندرويد

رابط التطبيق على ايفون

يرجى الانتباه إلى أن التعريفة الأدنى للتاكسي الأصفر في اسطنبول هي 10 ليرة تركية.

السعر مقابل المعاملة

من المفرغ منه ان خدمة اوبر رائعة لكل سائح. ولكنها تظلم كل سائق تاكسي يكدح من اجل لقمة العيش من جهة اخرى.

في المقابل، هناك استياء كبير لدى الكثير من السياح من الخدمة المتدنية والمعاملة السيئة من قبل بعض سائقي التاكسي الصفراء في اسطنبول بالذات.

ولذلك يبدو ان الكثير من السياح يقومون بتجاهل هذا الحظر ولا زالوا يستخدمون تطبيق اوبر وخدمتهم.

أرجو ان تجد الحكومة التركية الحل الأنسب لكي نحصل جميعا على أفضل خدمة وأفضل سعر مع ضمان لقمة العيش الكريمة لأصحاب السيارات الصفراء.

للمزيد من المقالات عن تركيا يرجى النقر هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *